بلاد الكرج وعلاقاتها مع القوى المجاورة (500-658هـ / 1106-1260م)كتب

قيس عبد إسماعيل محمد

نبذة

تقع بلاد الكرج في اقليم القوقاز الجبلي، والعرب هم أول من أطلقوا عليها هذه التسمية، وكانت تسمى بجورجيا كما هي تسميتها الآن، واستطاع المسلمون الوصول إلى هذه البلاد سنة 20هـ وعقدوا معاهدة صلح مع أهلها، واعترف الكرجيون بسيادة المسلمين عليهم على أن يدفعوا الجزية لهم. 
واستمر الكرجيون ملتزمين بالعهد إلى أن شعروا بضعف الدولة الإسلامية بداية القرن السادس الهجري بسبب النزاعات الداخلية، وقاموا بالتحالف مع القوى الأخرى المعادية للمسلمين، وقاموا منذ سنة 514هـ/ 1120م بشن الغارات على المسلمين ومهاجمة البلدان الإسلامية، إلى أن جاء السلطان جلال الدين في الدولة الخوارزمية وتمكن من كبح الكرج وشن العديد من الغارات عليهم وتمكن في إعادة أجزاء كثيرة من بلاد الكرج إلى حاضرة المسلمين.
وبعد ظهور المغول كقوة إقليمية كبيرة في المنطقة تحاول فرض سيطرتها على البلاد المجاورة تحالف الكرج معهم بعد خسارتهم المعركة مع المغول، وأصبحوا منذ سنة 641هـ/ 1243م يشاركون المغول في هجماتهم على البلاد الإسلامية، وشاركوا بفعالية كبيرة في الهجوم على بغداد، ونهب ممتلكاتها وتدميرها سنة 656هـ/ 1258م، كما شارك الكرج مع المغول في احتلالهم لبلاد الشام سنة 658هـ/ 1260م.


المحتوى