الفلبين وأوضاع المسلمين بها في ظل الاحتلال الأمريكي في الفترة من 1900 - 1946مكتب

محمد علي سعد

نبذة

موضوع هذا البحث، كما هو واضح من عنوانه، يتمحور حول الفلبين وأوضاع مسلميها في الفترة من 1900 - 1946م، والفلبين دولة في شرق آسيا تضم أقلية مسلمة في جنوبها، والتي تتعرض دوماً للقهر والاعتداء.
ومن هذا المنطلق جاء هذا البحث الذي يُلقي الضوء على ما عاناه المسلمون هناك إبان الاحتلال الأمريكي، كما أنه يوضح آثار السياسة المتخذة تجاه مسلمي الفلبين آنذاك، حيث ظهرت آثار ضارة للسياسات الاستعمارية والإمبريالية على وضع الإسلام والمسلمين هناك، مثل تنصير المسلمين، وفقدان التماسك والشعور الإسلامي، وفقدان السيادة الإسلامية على معظم الإمارات والسلطنات، والاستيلاء على الأراضي الزراعية، وإهمال التعليم.. وغير ذلك  من الآثار الضارة.


المحتوى