البوسنة والهرسك من الفتح إلى الكارثةكتب

محمد حرب

نبذة

يتناول المؤلف في كتابه هذا تاريخ انتشار الإسلام في البوسنة والهرسك، وجهاد شعبها ضد الروس والنمساويين والمجر والألمان والحملات الصليبية، ثم انتقاله إلى تبعية دولة النمسا والمجر، وإلحاقه بيوغوسلافيا، وموقفه من الشيوعية، ثم استقلال البوسنة والهرسك، وما أعقب ذلك من كارثة وحربٍ كبرى.
كما يتناول هوية المدن الإسلامية في هذا البلد، والقادة المسلمين الذين ظهروا في تلك المناطق، وأقوالًا لبعض من شهدوا المآسي التي حلت بالمسلمين على أيدي الصرب.
ويهدف الكتاب أيضاً إلى تقديم التاريخ والعبرة والدرس في أسلوب سهل وعلمي وموثق.


المحتوى