الدين الأسرع نموًا في أستراليامقالات

وورلد أطلس

مترجم عن اللغة الإنجليزية

 

الدين الأسرع نموًا في أستراليا[1]

وورلد أطلس

 

مع تزايد عدد المسلمين في العالم بمعدل ضعف معدل إجمالي السكان، فقد أصبح الصيام والممارسات الدينية الأخرى خلال شهر رمضان من الأحداث الأكثر أهمية في جميع أنحاء العالم، ولكن بينما يواصل السكان المسلمون في أستراليا معدل نموهم فوق المتوسط منذ السبعينيات، وبالرغم من هذا فإن الإسلام ليس الجماعة الدينية الأسرع نموًا في أستراليا.

 

الدين الرئيسي الأسرع نموًا في العالم

يُقال إن الإسلام هو الدين الأسرع نموًا، حيث من المتوقع أن يزيد عدد سكان العالم البالغ 1.6 مليار مسلم إلى 2.3 مليار بحلول عام 2050 وفقًا لمركز بيو للأبحاث، وقال التقرير: "بحلول عام 2050 سيكون عدد المسلمين مساويًا لعدد المسيحيين الذين من المتوقع أن يظلوا أكبر مجموعة دينية في العالم بنسبة 31.4 في المائة من سكان العالم"، ومن المتوقع أن يشكل المسلمون 29.7 في المائة من سكان العالم بحلول عام 2050، إذ من المتوقع أن ينمو عدد السكان المسلمين في العالم بمعدل 73 في المائة في الأربعين عامًا بين عامي 2010 و 2050، بينما سينمو عدد السكان المسيحيين في العالم بنسبة 35 في المائة فقط خلال تلك الفترة، وهو ما يتماشى تقريبًا مع معدل النمو الإجمالي في العالم.

وقال أستاذ الديموغرافيا في الجامعة الوطنية الأسترالية بيتر ماكدونالد: "إن دقة تقرير بيو للأبحاث ستعتمد بشكل كبير على الافتراضات المستخدمة، والتي سيكون هناك الكثير منها"، وقال: "إن توقع وجود عدد من المسلمين سيكون إشكاليًا؛ نظرًا لوجود مجموعات كثيرة من المسلمين، حيث  من المتوقع أن تخسر المسيحية 60 مليون شخص بسبب اللا أدرية والإلحاد، وغيرهما من الأيديولوجيات"،  وبينما سينمو العدد المطلق للأشخاص غير المنتسبين (خاصة في الدول الغربية مثل الولايات المتحدة، وأجزاء من أوروبا)، فإن النسبة الإجمالية ستنخفض، إذ قُدر عدد السكان "غير المنتسبين" في العالم بنحو 1.13 مليار في عام 2010، ومن المتوقع أن يرتفع إلى 1.23 مليار بحلول عام 2050، ولكن من المتوقع أن تنخفض نسبة "غير المنتسبين" من 16.4 في المائة إلى 13.2 في المائة في هذه الفترة وفقًا لمركز بيو للأبحاث.

تركز السكان غير المنتسبين في الأماكن ذات الخصوبة المنخفضة والشيخوخة السكانية، مثل أوروبا، وأمريكا الشمالية، والصين، واليابان، وعلى النقيض من ذلك من المتوقع أن تحقق الهندوسية التي تعد رابع أكبر مجموعة دينية في العالم حاليًا نموًا ثابتًا عند حوالي 15 في المائة بين عامي 2010 و 2050.

 

نمو السكان المسلمين في أستراليا

بينما يقدر أن 23.5 في المائة من سكان العالم كانوا مسلمين في عام 2010، فقد كشف آخر تعداد أسترالي عن تركيبة سكانية مختلفة في أستراليا 2.2 في المائة فقط من الأستراليين، أو 476300 شخص تم تحديدهم على أنهم مسلمون في تعداد 2011، ومن المرجح أن يكون العدد الفعلي أكبر؛ لأن الكثير من الناس لا يذكرون دينهم في التعداد، وقدرت مؤسسة بيو للأبحاث أن 2.4 في المائة من الأستراليين كانوا مسلمين في عام 2010.

ولكن في حين أن معدل نمو السكان المسلمين في أستراليا قد تجاوز معدل نمو إجمالي عدد السكان، فإن الإسلام ليس الدين الأسرع نموًا في أستراليا، إذ تظهر أحدث أرقام التعداد أن الهندوسية هي الدين الأسرع نموًا، والذي يتزامن مع نمو عدد الأستراليين المولودين في الهند، وقال البروفيسور ماكدونالد: "تهيمن أربع دول مصدر على مدخولنا وهي: الهند والصين والمملكة المتحدة ونيوزيلندا، حيث يدخل عدد أكبر من الهندوس والكونفوشيوسيين والمسيحيين إلى أستراليا مقارنة بالمسلمين".

لماذا يتزايد عدد المسلمين في العالم بهذه السرعة؟

يقدم تقرير بيو للأبحاث أسبابًا مباشرة لذلك وهي: ارتفاع معدلات الخصوبة، وحجم السكان الأصغر سنًا، وقال التقرير: "على الصعيد العالمي يتمتع المسلمون بأعلى معدل للخصوبة بمتوسط 3.1 طفل لكل امرأة، وهو الحد الأدنى المطلوب عادة للحفاظ على استقرار السكان، وهناك محدد آخر مهم للنمو هو التوزيع العمري الحالي لكل مجموعة دينية، سواء كان أتباعها في الغالب من الشباب مع سنوات إنجابهم الأولى والتي ما زالت متقدمة، أو أكبر من ذلك وقد تجاوزوا سنوات الإنجاب."

وقال البروفيسور ماكدونالد: "إن معدلات المواليد ستكون المحرك الرئيسي لأية مجموعة سكانية مع استثناءات قليلة، حيث تكون الهجرة أعلى من المعتاد"، ويتركز ثلث السكان المسلمين في العالم في إفريقيا والشرق الأوسط، وهي المناطق التي يُتوقع أن تشهد أكبر زيادة في عدد السكان، وعادة ما يكون سكانها صغارًا جدًا، وقد قال تقرير بيو: "المسلمون في أفريقيا جنوب الصحراء في المتوسط هم أصغر سناً، ولديهم خصوبة أعلى من إجمالي سكان المنطقة، كما قال البروفيسور أوزالب: "عندما تنظر إلى الفئات العمرية في هذه المجتمعات، ستجد أن معظم تلك البلدان ما نسبته 50 في المائة من الناس سيكونون تحت سن 25 عامًا، كما هو الحال مع أستراليا، فإن الجالية المسلمة الأسترالية صغيرة جدًا مقارنة ببقية المجتمع، وهذا يوضح أن السبب الرئيسي وراء ذلك هو الولادة وليس التحول إلى الإسلام".

 

هل يتزايد اعتناق الاسلام؟

قال تقرير بيو للأبحاث: "إن التحول هو عامل في النمو المتوقع للسكان المسلمين في العالم، ومن المتوقع تحقيق مكاسب صافية تبلغ 3.2 مليون شخص بحلول عام 2050 نتيجة للتحول، لكنها لا تمثل إجمالي الزيادة السكانية البالغة 1.16 مليار مسلم"، وقال البروفيسور أوزالب: "إن التحولات كانت عاملاً مساهماً في النمو السكاني للمسلمين، ولكن ليس بنفس حجم النمو من خلال الخصوبة".

 


[1] الترجمة نقل دقيق لمحتوى المقالة ولا يعني ذلك بالضرورة الموافقة على آراء الكاتب.

0 شخص قام بالإعجاب