مظاهر الانحراف في توحيد العبادة لدى بعض مسلمي أوغندا وسبل معالجتها على ضوء الإسلامكتب

حسين محمد بوا

نبذة

من الأسباب التي أدت إلى اختيار الباحث لعنوانه هذا: أن من أهل أوغندا من تلقوا المبادئ الإسلامية على غير صورتها الصحيحة، مما ينبغي تصحيحه وتوضيحه، وكذلك أن من بين المسلمين في أوغندا من لم يزل متمسكاً بتقاليد شركية تتطلب التنبيه عليها، وأن كثيراً من المسلمين الأوغنديين يقعون في أخطاء تعبدية بسبب قلة علمهم الشرعي، وهذا يتطلب توجيههم وتعليمهم الطرق الصحيحة لأداء العبادات.
ولذلك تحدث الباب الأول من هذا البحث عن الانحرافات العقدية، والثاني على الانحراف في العبادات العملية، أما الثالث فهو عن الانحرافات في العبادات اللفظية.


المحتوى