التعليم العربي الإسلامي في جمهورية تشاد: تاريخة وآفاقهكتب

مصطفى أحمد علي

نبذة

يبدأ البحث بلمحة عن أثر الموقع الجغرافي في تشاد من الجانبين الثقافي والحضاري، ثم يعرج على انتشار الثقافة العربية هناك، ويتناول بعد ذلك ازدهار التعليم الإسلامي في سلطنتي "وادي" و"كانم - برنو".
كما يتحدث البحث عن التعليم الإسلامي أثناء الحقبة الاستعمارية، ووضع التعليم في فترة ما بعد الاستقلال، والمناهج والمقررات الدارسية.
وقد دعم الباحث دراسته بجداول تفصيلية وإحصائية للمدارس وفئاتها في تشاد.


المصدر:
مجلة دراسات إفريقية - العدد 16 - يناير 1997م.


المحتوى