إغلاق

تابع محتوى الدولة

  • الرمز الدولي TD
  • رمز الاتصال الهاتفي 235
  • العلم
  • العاصمة N'Djamena

تشاد (بالفرنسية: Tchad) ورسميًّا: جمهورية تشاد، هو بلد غير ساحلي في وسط إفريقيا، تحده ليبيا من الشمال والسودان من الشرق وجمهورية إفريقيا الوسطى من الجنوب والكاميرون ونيجيريا من الجنوب الغربي والنيجر من الغرب، وهي خامس أكبر بلد في إفريقيا من حيث المساحة.
وتنقسم تشاد إلى مناطق متعددة: منطقة صحراوية في الشمال، وحزام منطقة الساحل القاحلة في الوسط، ومنطقة السافانا السودانية في الجنوب، وبحيرة تشاد، وتعتبر العاصمة نجامينا أكبر مدينة في تشاد، وتشاد موطن لأكثر من 200 من مختلف الجماعات العرقية واللغوية، واللغات الرسمية في البلاد هي العربية والفرنسية.
احتلت فرنسا أراضي تشاد بحلول عام 1920 وأدرجت كجزء من إفريقيا الاستوائية الفرنسية، وفي عام 1960 حصلت تشاد على الاستقلال تحت قيادة فرانسوا تومبالباي، ثم بلغ الاستياء تجاه سياساته في الشمال المسلم ذروته، مما تسبب في اندلاع حرب أهلية عام 1965، وفي عام 1979 غزا المتمردون العاصمة وتم وضع حد للهيمنة في الجنوب، ومع ذلك خاض قادة المتمردين صراعاً فيما بينهم حتى هزم حسين حبري منافسيه، وأطيح به في عام 1990، ومنذ عام 2003 أصبح النفط الخام المصدر الرئيسي لعائدات التصدير في البلاد.
تاريخيًّا: انتشر الإسلام في تشاد خلال الحملة العسكرية للقائد المسلم عقبة بن نافع، حيث استقر أحفاد تلك المجموعة في منطقة بحيرة تشاد إلى يومنا هذا، وقد بدأ المهاجرون العرب المسلمون بالقدوم من الشرق في القرن الرابع عشر الميلادي في أعداد كبيرة، ودخلت تشاد في دين الإسلام تدريجيًّا إثر الانتشار البطيء للحضارة الإسلامية خارج حدودها السياسية.
لقد أمسك المسلمون العرب بزمام الدعوة في مطلع الأمر، ثم تسلمه منهم البربر، ليندفعوا به إلى الصحراء، وبالتحديد إلى تشاد، وهناك سلموه إلى التشاديين، وسرعان ما انتشر هتاف الدين الإسلامي في أرجاء تشاد، وأصبح الانضواء تحت هذه الرايات ضروريًّا من الناحية القومية ومن الناحية الحضارية، فقامت ممالك إسلامية مثل مملكة كانم، ومملكة باقرمي، ومملكة وداي، والتي لعب زعماؤها دوراً فعالًا في نشر الإسلام في تشاد.

فهجرات العرب والتجار والبربر من الشمال إلى الجنوب كانت أهم وسيلة لانتشار الإسلام في تشاد وإرساء دعائمه، ثم جاءت الخطوة الجديدة وهي قيام نشاط دعوي داخلي، نابع من المنطقة نفسها، يخدم الأهداف التي خدمها أولئك الوافدون، والتي غذتها المراكز الثقافية بالشمال، فظهرت زعامات إسلامية من بين السكان الأصليين، كما برزت مراكز دعوية كبيرة، واليوم يعتبر الإسلام أكثر الأديان انتشاراً في تشاد، تليه النصرانية.

بيانات تشاد

توزيع الأديان

55.3% نسبة المسلمين
الإسلام %55.3
النصرانية %40.6
الديانات الشعبية %1.4
بدون دين / لاديني %2.5
* مصدر بيانات توزيع الأديان موقع pewforum

مؤشرات البنك الدولي

  • شريحة الدخل incomeLevel

    شريحة البلدان منخفضة الدخل
  • المساحة (كيلومتر مربع) AG.SRF.TOTL.K2

    1,284,000
    2016
  • تعداد السكان SP.POP.TOTL

    14,037,472
    2015
  • نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي بالدولار الأمريكي NY.GNP.PCAP.PP.CD

    1,950
    2016


اللغات الرسمية

الفرنسية
N'Djamena

أوقات الصلاة

  • الفجر 04:39 AM
  • الإشراق 05:50 AM
  • الظهر 12:00 PM
  • العصر 03:13 PM
  • المغرب 06:10 PM
  • العشاء 07:39 PM

إحصائيات الدولة

  • 6 دراسة دعوية
  • 1 إذاعات
2 شخص قام بالإعجاب

تصفح الملفات والدراسات الدعوية عن تشاد

عرض الدراسات