جواب أهل السنة النبوية في نقض كلام الشيعة والزيديةكتب

عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب

نبذة

هذا الكتاب للشيخ عبد الله بن الشيخ محمد بن عبد الوهاب في أجوبة شبهات ودعاوى أثارها بعض الزيدية، حيث بدأ المؤلف بالحديث عن افتراق الأمة بعد قتل عثمان، ثم تحدث في تفسير قوله تعالى: (قل ما أسألكم عليه أجرًا)، ثم أبطل ما زعمه الزيدي من مذهب أهل البيت في الصفات، ومذهبهم في الاستواء، ثم أبطل تأويلهم الاستواء بالاستيلاء، ثم نقض ما زعمه الزيدي من أن اهل الكتاب جميعًا لا يخافلون القرآن، ثم بين كذب ما يرويه الشيعة من قول علي رضي الله عنه: (أنت منى كرأسي في جسدي)، ثم أبطل ما ادعاه من أن العمومات في السنة تنصرف لعلي وحده، ثم بين كذبهم في دعوى أنهم لو رأوا غير علي ورد فيه من الآثار مثله لقدموه، ثم تحدث في حديث الفئة الباغية، وزعمه أن أهل السنة قدموا معاوية على علي بالهوى والباطل، وتناول شبهات عديدة للزيدي تتعلق بمعاوية رضي الله عنه، وبذلك ختم الكتاب. 


جواب أهل السنة النبوية في نقض كلام الشيعة والزيدية

المحتوى