موقف الدعوة الإسلامية من الشيوعية في دولة ألبانيادراسات وأبحاث

كاستريوت بن شوكت بارذي

نبذة

كان الباعث على تأليف هذا البحث هو ما وجده الباحث في قلبه من حرقة على ما أصاب بلده ألبانيا من مصيبة غير بعيدة، وهي مصيبة دخول الشيوعية إلى هذا البلد.
وقد كانت لديه تساؤلات كثيرة حول الشيوعية في ألبانيا شغلت باله زمناً: لماذا كانت الشيوعية هناك أشد وحشية من غيرها؟ ولماذا كانت آخر دولة سقطت فيها الشيوعية؟..
فجاء هذا البحث لتبصير القارئ بأهداف الشيوعية وأسباب انتشارها وأساليبها، وكذلك لكشف علاقتها باليهود وتبيين أنها وليدة الصهيونية.


موقف الدعوة الإسلامية من الشيوعية في دولة ألبانيا

المحتوى