الخطوط العريضة للأسس التي قام عليها دين الشيعة الإمامية الاثني عشرية

كتب
محب الدين الخطيب

نبذة

هذا الكتاب للرد على الدعوة التي أطلقها بعض العلماء المخدوعين بمزاعم الرافضة في حرصهم على التقريب بين المذاهب، فشرح المؤلف الفروق بين عقيدة أهل السنة والجماعة وعقيدة الروافض الإمامية؛ للتأكيد على استحالة التقريب بينهما، موضحًا خطورة هذه الدعوة على عقائد المسلمين من أهل السنة، ومن تلك العقائد: التقية، والطعن في القرآن الكريم، والحقد على أبي بكر وعمر، والرغبة في إبادة السنة، والمغالاة في الأئمة، وخيانة المسلمين وموالاة أعداء الإسلام، إلى غير ذلك.


الخطوط العريضة للأسس التي قام عليها دين الشيعة الإمامية الاثني عشرية

المحتوى

موضوع التقريب بين المذاهب والفرق الإسلامية



الفقه الإسلامي



مسألة التقية



الطعن في القرآن الكريم



كذبهم على علي



فرحة المبشرين



رأيهم في الحكام



الحق على أبي بكر وعمر



تعظيم قاتل عمر



عقدة الحكم



من التشيع للشيوعية



الرغبة في التدمير والإنتقام



عقيدة الرجعة



تفكيرهم لم يتغير



التحايل على التاريخ الثابت



الغيب للأئمة



منزلة الأئمة فوق الرسول



خيانات العلقمي وابن أبي حديد



النجاة لا تكون إلا بولاية آل البيت



الشيعة تخالف المسلمين في الأصول وليس فقط في الفروع



انشقاق النصيرية



حكاية الباب والسرداب



ولاء المسلمين



الحب والمودة بين الخلفاء الراشدين



لماذا نتبرأ منهم



إنشقاق الإسماعيلية عنهم



الشيعة أنفسهم لا يريدون التقريب بل نشر مذهبهم



فتنة البابية



تعليق مفيد



أوائل المقالات في المذاهب والمختارات



تلخيص ما ورد في هذه الرسالة وغيرها من فروق



خاتمة

تحميل الملف
0 شخص قام بالإعجاب