كارثة فلسطين العظمىكتب

فخري البارودي

نبذة

ينادي المؤلف شبابَ الأمة بعد أقل من عامَين على سقوط فلسطين عام 1947م، لعلهم يقفون أمام الاحتلال الصهيوني، مُوضحًا أنه لا مناصَ لتحقيق ذلك إلا بالمقاطَعة الاقتصادية لإسرائيل، والاستعداد لهم، وأخيرًا دور المهاجرين العرب في توعية العالَم بالقضية.


كارثة فلسطين العظمى

المحتوى