التعليم الإسلامي والعربي في جمهورية الصومال الديمقراطيةكتب

مبارك أحمد حمد

نبذة

يتطرق هذا البحث إلى التعليم في الصومال قبل الاستعمار، وفي عهدي الاستعمار والاستقلال، كما يتطرق إلى اللغة الصومالية وكتابتها والحملة التي انطلقت لتقويَتها.
ثم ينتقل إلى موضوع التعليم الإسلامي، ونظام التعليم الديني في الصومال، ومناهج المعاهد هناك، ومشكلاتها والحلول المقترحة لها.
ويتطرق أيضاً إلى التعليم الخاص، والمساجد، وجهود الهيئات والجمعيات العاملة في مجال التعليم الإسلامي والعربي.


المحتوى