قصة دخول الإسلام إلى رواندهكتب

محمد سليمان القائد

نبذة

يبدأ هذا البحث بتعريف مختصر برواندا، ثم ينتقل إلى قصة دخول الإسلام إليها، وقصة دخول الإسلام إلى إفريقيا الاستوائية، ويعرض أثناء ذلك نبذة عن طرق القوافل العربية.
ثم ينتقل إلى دخول الإسلام إلى رواندا في القرن التاسع عشر وارتباط ذلك بالتجارة بين البلدان.
وتحدث الباحث بعد ذلك عن الإسلام والتحدي الصعب في رواندا، حيث واجت الدعوة الإسلامية هناك خطةً وضعتها الإرساليات النصرانية؛ نتج عنها انحسار النفوذ الإسلامي مقابل التوسع النصراني الذي عزل المناطق الداخلية التي امتد فيها التأثير الإسلامي.
ويجد القارئ في نهاية البحث نبذة عن توزيع الأديان والطوائف في رواندا.


المحتوى