أثر التعليم الإسلامي في الحفاظ على الهوية الثقافية لمسلمي غينيا كوناكريكتب

إبراهيم بن عثمان سيدبي

نبذة

تتناول هذه الدراسة التعليمَ الإسلاميَّ في غينيا كوناكري من حيث:
بدايات انتشاره، وأسبابها، وأهم الطرق التي سلكها في دخوله إليها، والوسائل المستخدمة، ودور السلطنات الإسلامية، وأهم المدارس والمراكز والمعاهد الإسلامية في كوناكري.
وقد استخدمت الدراسة المنهج التاريخي، وتوصلت إلى عدة نتائج وتوصيات، أهمها:
ضرورة تأهيل الأساتذة والمعلمين في هذه المدارس، ورفع قدراتهم، وطباعة مناهج لهذه المدارس لدعوة النصارى إلى الإسلام، والمشاركة في البرامج الإذاعية.


المحتوى