جرائم فرنسا في الجزائركتب

سعدي بزيان

نبذة

بدأ المؤلف بالحديث عن جرائم فرنسا في الجزائر من الجنرال بيجو إلى الجنرال أوساريس، ثم عن جرائمها في الجزائر خلال 8/ مايو / 1945 بين مصادر الفرنسيين ومصادر الجزائريين، ثم تحدث عن تفاخر الجنرال بول أوساريس بجرائمه، ثم تحدث عن اعترافه مؤخرًا بأن التعذيب من طرف الجيش الفرنسي خلال ثورة 1954-1962 كان عامًا وشاملًا، ثم تناول الاغتصاب والتعذيب في حق المناضلات الجزائريات، ثم موقف الأحزاب السياسية الفرنسية من جرائم الاستعمار الفرنسي في الجزائر، ثم موقف الجزائر الرسمي والاحزاب من السجال الدائر حول جرائم فرنسا خلال حرب 1954-1962، وبذلك يختم الكتاب. 


جرائم فرنسا في الجزائر

المحتوى