مراكز البحوث الأمريكية ودراسات الشرق الأوسط بعد 11 سبتمبر: تشكيل الإدراك الأمريكيكتب

هشام القروي

نبذة

تسعى هذه الدراسة لإثبات أن دراسات الشرق الأوسط في الولايات المتحدة لا يصح قطعها عن الأدوات البنيوية التي تسهم في تشكيل العقل الأمريكي، وأن تلك الأدوات البنيوية إنما تشكل في الواقع الأبواب الدوارة للسلطة في الولايات المتحدة الأمريكية. 


مراكز البحوث الأمريكية ودراسات الشرق الأوسط بعد 11 سبتمبر: تشكيل الإدراك الأمريكي

المحتوى