إغلاق

تابع محتوى الدولة

  • الرمز الدولي VU
  • رمز الاتصال الهاتفي 678
  • العلم
  • العاصمة Port Vila

جمهورية فانواتو (Vanuatu): هي دولة جزرية (أرخبيل من أصل بركاني) تقع في جنوب المحيط الهادئ، على بعد 1,750 كلم تقريباً شمال شرق أستراليا، و500 كلم شمال شرق كاليدونيا الجديدة، وغرب فيجي، وجنوب شرق جزر سليمان، وبالقرب من غينيا الجديدة، تبلغ مساحتها 12.190 كلم2، ويتجاوز عدد سكانها 307,150 نسمة.
أما معنى اسم فانواتو فهو: فانوا (الأرض/ الوطن) وفقاً للغات الأسترونيزية، تو (موقف)، وتشير الكلمتان معاً إلى حالة البلاد الجديدة.
أول من سكن فانواتو هم الشعوب الميلانيزية، ووصل أوائل الأوروبيين لزيارة هذه الجزر ضمن أعضاء بعثة إسبانية عام 1605، وفي القرن التاسع عشر فرضت فرنسا والمملكة المتحدة سيطرتهما على أجزاء من هذه الجزر، ثم اتفقتا في عام 1906 على إطار عمل لإدارة مشتركة للأرخبيل باسم هبريدس الجديدة، وفي تلك الأثناء تم تحويل 75% من سكان هذه الجزر إلى النصرانية، وقد أصبحت جزر نيو هبريدز قاعدة حربية مهمة بعد دخول أمريكا الحرب العالمية الثانية في عام 1941م، ثم نشأت حركة الاستقلال عام 1970، وأصبحت فانواتو جمهورية مستقلة عام 1980.
ويعتمد اقتصاد هذه الجزر بشكل رئيس على السياحة والزراعة، كما يعتمد السكان على صيد الأسماك، ولكن ليس بشكل رئيس.
وتتعرض فانواتو لعدد من المخاطر الطبيعية مثل الأعاصير (بين ديسمبر وإبريل)، والنشاط البركاني، والزلازل، وموجات تسونامي، وذلك نظراً لوقوعها في منطقة تعرف بحلقة النار في المحيط الهادئ، وهي منطقة براكين وزلازل، ويسود فانواتو مناخ استوائي، وهي تتعرض للرياح التجارية الجنوبية الشرقية من مايو إلى أكتوبر، وتهطل الأمطار عليها بين نوفمبر وأبريل.
أما من حيث التوزيع العرقي، فيعتبر أكثر من 90% من السكان ميلانيزيين (مجموعة عرقية تمثل مجمل سكان منطقة ميلانيزيا في أوقيانوسيا، في منطقة واسعة من غينيا الجديدة إلى أقصى شرق جزر فانواتو وفيجي)، ويتكون باقي السكان من الآسيويين والأوروبيين والبولينيزيين (مجموعة لغوية تنتمي إلى المثلث البولينيزي في المحيط الهادئ)، ويعيش ثلاثة أرباع سكان فانواتو في قرى ريفية، وتعتبر بورت فيلا العاصمة وسانتو المجتمعين الحضريين الوحيدين في هذا الأرخبيل.
يتحدث سكان هذه الجزر بعشرات اللغات واللهجات، وتعتبر لغة البيسلاما أكثر اللغات انتشاراً، وهي نموذج هجين يجمع بين كلمات إنجليزية وفرنسية وقواعد ميلانيزية، وتندرج تحت لهجات لغة البيدجن Pidgin، وتستخدم في فانواتو وبابوا غينيا الجديدة.
ويوضح التوزيع الديني أن 93.5% من سكان فانواتو نصارى من عدة طوائف، مع نسبة من الوثنيين وأتباع الديانات الشعبية تقدر بـ4%، وملحدين تقدر نسبتهم بـ1.2%، أما المسلمون فنسبتهم أقل من 1%، ويزيد تعدادهم على 1000 مسلم.
تاريخيًّا، عندما توجهت حملات الكشوف الجغرافية إلى هذه الجزر وجدت مجتمعات إسلامية ومساجد صغيرة مبنية من الأخشاب ومدارس قرآنية، وكان المسلمون منتظمين في أداء الصلوات ومدارسة علوم القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، إلا أن القوات الإنجليزية والفرنسية استعانت بهم، وقامت بتزويجهم من غير المسلمات، وأوفدتهم للعمل في معسكراتها في بعض دول آسيا والبحر الكاريبي، فتم بذلك تفريغ الجزر بشكل كبير من المسلمين، وعندما جاء الجيل الثاني بعدهم لم يتبق له سوى تلك المساجد، ولم يجد من يقوم بتوعيته بأحكام دينه، وأثناء ذلك انتشرت طوائف منحرفة وفدت إليها من بيرو، مدعية بأنها طوائف مسلمة، واحتلت المساجد ونشرت فكرها المخالف للإسلام، مما أسهم أيضاً في تفريغ هذه الجزر من الوجود الإسلامي.
وحدث قبيل الاستقلال أن رحل شخص اسمه جون هنري نابانجا (John Henry Nabanga) إلى الهند لدراسة الأديان، وخصوصاً الديانة النصرانية، وكان يتمتع بتفكير نقدي جعله يعيد النظر في حقيقة هذه الديانة، ويبحث عن الدين الصحيح، وأثناء ذلك قابل بعض علماء المسلمين، فترك النصرانية ودراستها واعتنق الإسلام، ودرس علوم الإسلام وحفظ القرآن الكريم على أيديهم، وأصبح اسمه بعد إسلامه حسين نابانجا (Hussein Nabanga)، واتجه إلى الدعوة حتى أصبح من أبرز الدعاة هناك، ولما عاد إلى وطنه أخذ يدعو الناس إلى الإسلام، وأوضح لهم أنه الدين الأَولى بالاتباع، فاعتنق الإسلام على يديه أكثر من 50 أسرة في العاصمة.
وقد كان الداعية نابانجا محبوباً في مجتمعه، فازداد عدد أنصاره، واستمر في قيادة رحلة الإسلام الجديدة في وطنه، ووفد إليه من الجزر الأخرى عدد لا بأس به من الراغبين في التعرف على الإسلام، فقام بتأسيس أول مركز للدعوة الإسلامية في بلاده، وانتقل مع أنصاره من المسلمين إلى العديد من جزر فانواتو للدعوة إلى الله.. وهكذا تكونت أول أقلية مسلمة سُنية هناك، ضمت بعض سكان الجزر وبعض الأوروبيين من المهاجرين والمقيمين، وقد كان ذلك في حدود عام 1978، وبعد وفاة نابانجا، سار أولاده وأتباعه على هديه في التعريف بالإسلام ونشر الدعوة بين سكان الجزر.
وقد تم إنشاء أول مسجد هناك عام 1992، وتأسست أيضاً أول جمعية إسلامية تقوم بالدعوة والتعليم، وانتشرت مدارس قرآنية كثيرة، وبعض المدارس الإسلامية الثانوية، وبنيت عدة مساجد، وقد سجلت الجمعية الإسلامية في العاصمة بشكل رسمي، وسمح لها بأداء رسالتها.
واليوم يذهب أبناء المسلمين هناك إلى المدارس العامة، ويتلقون تعليمهم مع التلاميذ الآخرين، أما الذين لديهم فرصة للدراسة في جزر فيجي من أبناء المسلمين، فإنهم يذهبون إليها للمزيد من دراسة الدين الإسلامي والتخصص في علومه.

بيانات فانواتو

توزيع الأديان

النصرانية %93.3
الديانات الشعبية %4.1
بدون دين / لاديني %1.2
أخرى %1.4
* مصدر بيانات توزيع الأديان موقع pewforum

مؤشرات البنك الدولي

  • تعداد السكان SP.POP.TOTL

    264,652
    2015
  • نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي بالدولار الأمريكي NY.GNP.PCAP.PP.CD

    3,050
    2014


اللغات الرسمية

البيسلامية
Port Vila

أوقات الصلاة

  • الفجر 04:14 AM
  • الإشراق 05:26 AM
  • الظهر 11:35 AM
  • العصر 02:57 PM
  • المغرب 05:45 PM
  • العشاء 07:14 PM

إحصائيات الدولة

0 شخص قام بالإعجاب

تصفح الملفات والدراسات الدعوية عن فانواتو

عرض الدراسات