إغلاق

تابع محتوى الدولة

  • الرمز الدولي NE
  • رمز الاتصال الهاتفي 227
  • العلم
  • العاصمة Niamey

جمهورية النيجر: هي دولة إفريقية تقع في غرب إفريقيا، وهي دولة حبيسة (غير ساحلية)، يعود أصل تسميتها إلى نهر النيجر الذي يخترق أراضيها، ويحيط بها من الشمال الجزائر وليبيا، ومن الجنوب نيجيريا وبنين، ومن الغرب بوركينا فاسو ومالي، وتعتبر أكبر دول غرب إفريقيا مساحة، حيث تبلغ مساحتها 1267000كلم2، وقد وصل تعداد سكانها عام 2017 إلى 21477348 نسمة. 
يتكون المجتمع السكاني النيجري من فئات مختلفة، وذلك نتيجة للأحداث التاريخية التي مرت بها هذه البلاد، فهي عبارة عن أطراف مترامية لدول وممالك تاريخية عديدة، وأما عاصمة النيجر وأكبر مدنها فهي نيامي، ويعتبر مناخ النيجر صحراويًّا جافًّا، باستثناء جنوب الدولة فمناخه استوائي، وتغطي الصحارى والكثبان الرملية الأجزاءَ الكبرى من البلاد باستثناء الجزء الجنوبي الذي تغطيه غابات السافانا، وتنقسم النيجر إلى سبع مناطق إدارية وعاصمة مستقلة.
وتعد النيجر من أفقر دول العالم، حيث تغطي الصحراء نحو 80% من مساحتها، وأما الجزء الباقي من الدولة فيهدده الجفاف والتصحر، ولم تزل النيجر تعاني من المآسي والمجاعات والمشكلات الداخلية وضعف التعليم وسوء التغذية، إضافة إلى حاجة شعبها الدائمة إلى المساعدات.
يرتكز الاقتصاد في النيجر بشكل كبير على الثروات الحيوانية والمحاصيل الموسمية، حيث تقوم بتصدير المواد الغذائية والمواشي إلى الدول الأخرى المحيطة بها، ويعمل نحو 82% من السكان في مجال الزراعة وتربية الدواجن والمواشي.
والنيجر بلد مسلم عريق في الإسلام، استقر فيه هذا الدين منذ عصر التابعين، وشكَّل كثيراً من عادات الناس وسلوكياتهم، وقد وصل الإسلام إلى أجزاء من النيجر في وقت مبكر جدًّا، وذلك في القرن الأول الهجري، على يد التابعي الجليل عقبة بن نافع الفهري عام 46هـ، حيث توغل في الصحراء الكبرى بعد فتحه لمنطقة فزَّان في ليبيا، ثم تابع فتوحاته الإسلامية نحو الجنوب حتى وصل إلى منطقة كوار في النيجر، وتحمل هذه المنطقة حتى اليوم الاسم نفسه، وهي تقع في محافظة بِلْمَا في منطقة أغاديس، ثم رجع إلى غدامس، فكان هذا أول وصول للإسلام إلى النيجر، وإضافة إلى ذلك هناك طريق آخر لانتشار الإسلام في النيجر، وهو طريق التجار العرب الذين وفدوا إليها من شمال إفريقيا للتجارة والدعوة، وقد كان للعرب علاقات تجارية مع سكان تلك المنطقة قبل ظهور الإسلام، وقد استقرت بعض القبائل العربية هناك، وكان لهذه التجارة والاستقرار إسهام فعال في نشر الإسلام فيما بعد.
يعد الدين الإسلامي دين أغلبية سكان النيجر، وتقدر المصادر نسبة المسلمين هناك ما بين 94% و97%، وهم يتبعون المذهب المالكي، وأما النصارى والوثنيون فنسبتهم قليلة جدًّا، وهناك أيضاً نسبة من الشيعة، ولم تفوت المنظمات التنصيرية ظروف الفقر والمجاعة لتحقيق مخططاتها، فاستغلت الأوضاع الصعبة وعملت على التنصير المباشر للمسلمين عبر المساعدات والإغراءات المالية.
ولدى شعب النيجر عاطفة دينية إسلامية، ومحبة للدين الحنيف، تتجلى في كثرة مساجدهم، وفي حرص النيجريين على تعلُّم دينهم على الرغم من انتشار الفقر والجوع، وتنتشر في قراهم وبواديهم كتاتيب تعليم وتحفيظ القرآن الكريم.

بيانات النيجر

توزيع الأديان

98.4% نسبة المسلمين
الإسلام %98.4
* مصدر بيانات توزيع الأديان موقع pewforum

مؤشرات البنك الدولي

  • شريحة الدخل incomeLevel

    شريحة البلدان منخفضة الدخل
  • المساحة (كيلومتر مربع) AG.SRF.TOTL.K2

    1,267,000
    2016
  • تعداد السكان SP.POP.TOTL

    19,899,120
    2015
  • نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي بالدولار الأمريكي NY.GNP.PCAP.PP.CD

    970
    2016


اللغات الرسمية

الفرنسية
Niamey

أوقات الصلاة

  • الفجر 05:33 AM
  • الإشراق 06:41 AM
  • الظهر 12:44 PM
  • العصر 03:47 PM
  • المغرب 06:47 PM
  • العشاء 08:16 PM

إحصائيات الدولة

  • 6 دراسة دعوية
  • 8 مؤسسة إسلامية
0 شخص قام بالإعجاب

تصفح الملفات والدراسات الدعوية عن النيجر

عرض الدراسات