إغلاق

تابع محتوى الدولة

الرأس الأخضرCape Verde

أفريقيا
  • الرمز الدولي CV
  • رمز الاتصال الهاتفي 238
  • العلم
  • العاصمة Praia

جمهورية الرأس الأخضر، أو: كابو فيردي (بالبرتغالية: Cabo Verde):
تقع جزر الرأس الأخضر في غرب إفريقيا، على بعد 500 كلم من سواحل السنغال في المحيط الأطلنطي، وتتكون هذه الجزر من قسمين: جبلية وعرة، وسهلية منبسطة، وعموم هذه الجزر ذات مناخ معتدل طوال العام بالنسبة لموقعها البحري، وتعتبر جزيرة سانتاغو أهم جزر الرأس الأخضر وأكبرها، وفيها مدينة برايا العاصمة، وقد اكتشف البرتغاليون هذه الجزر سنة 1460م، وهي تشكل موقعاً ممتازاً في المحيط الأطلنطي؛ ولهذا احتلتها البرتغال، ثم استقلت عنها سنة 1975م.
ويقدر عدد سكان جمهورية الرأس الأخضر بـ: 546388 نسمة، حسب إحصاء عام 2017م، وأغلب سكانها خليط برتغالي إفريقي، وهم يتحدثون بلهجة كرييول، إلى جانب اللغة البرتغالية، وهناك جالية كبيرة من أهالي هذه الجزر تعيش في السنغال والبرازيل، ومن أبرز الحرف في الرأس الأخضر: صيد الأسماك والزراعة والصناعات الخفيفة.
الغالبية العظمى من سكان الرأس الأخضر اليوم هم من النصارى الكاثوليك، يليهم البروتستانت، وقد وصل الإسلام إلى هذه الجزر قديماً بوصول المهاجرين من غربي إفريقيا، وكذلك بوصول الرقيق الأفارقة الذين جلبهم البرتغاليون إلى الجزر عندما سيطرت البرتغال على هذه التجارة في القرون 16، 17، 18م، ولكن الضغط والاضطهاد النصراني منع بذرة الإسلام هناك من الازدهار.
وقد شهدت هذه الجزر العديد من المآسي التي تعرض لها الأفارقة، حيث كانت من أهم مستودعات جمع الرقيق الإفريقي، ومن أهم الأسواق العالمية في ذلك الوقت، كما كانت قبل وقوعها في يد المستعمر البرتغالي تضم الكثير من المسلمين الأفارقة، وقد أسس المسلمون هناك العديد من المساجد والمدارس القرآنية.
أما حديثاً فقد وصل الإسلام إلى هذه الجزر بهجرة العمالة المسلمة من السنغال - ولهؤلاء جهود دعوية ملموسة اليوم - ومن جامبيا وبعض دول غرب إفريقيا إليها، غير أن عدد المسلمين فيها ما يزال قليلًا، ولا تتوفر إحصائية دقيقة حول أعداد المسلمين ونسبتهم هناك، ففي مصادر غربية نجد أن نسبتهم تقدر بـِ: 1.8% من إجمالي السكان، وقد قدَّرت مصادر أخرى أن عددهم حوالي 30.000 مسلم، وأنه يتعذر معرفة أعداد مسلمي كل جزيرة منها على حدة، وقدرت كذلك أن مجموع أعداد المسلمين في جزر الرأس الأخضر يصل إلى 71.600 مسلم.

والجدير بالذكر أنه مع انتهاء الحكم الشيوعي هناك في عام 1990م، فتحت جمهورية الرأس الأخضر المجال للدعاة المسلمين القادمين من غرب إفريقيا، وأقامت علاقات مع الدول الإسلامية والعربية، ثم قامت سفارة السنغال بإنشاء مسجد في العاصمة برايا، وقد أدى هذا الحراك إلى تكون نواة لأول مجتمع إسلامي معاصر في هذه الجزر، بعد محاربة الإسلام فيها وغيابه عنها طوال خمسة قرون.
وقد أشارت التقارير الواردة من برايا أن الدعوة الإسلامية - كي تنهض في جزر الرأس الأخضر - تحتاج إلى دعاة يجيدون اللغة البرتغالية، وترجمات لمعاني القرآن الكريم، وكتب شرعية مترجمة.

بيانات الرأس الأخضر

توزيع الأديان

النصرانية %89.1
الديانات الشعبية %1.5
بدون دين / لاديني %9.1
* مصدر بيانات توزيع الأديان موقع pewforum

مؤشرات البنك الدولي

  • شريحة الدخل incomeLevel

    الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل
  • المساحة (كيلومتر مربع) AG.SRF.TOTL.K2

    4,030
    2016
  • تعداد السكان SP.POP.TOTL

    520,502
    2015
  • نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي بالدولار الأمريكي NY.GNP.PCAP.PP.CD

    6,220
    2016


اللغات الرسمية

البرتغالية
Praia

أوقات الصلاة

  • الفجر 05:11 AM
  • الإشراق 06:26 AM
  • الظهر 12:26 PM
  • العصر 03:52 PM
  • المغرب 06:27 PM
  • العشاء 07:56 PM

إحصائيات الدولة

  • 3 دراسة دعوية
  • 1 مؤسسة إسلامية
6 شخص قام بالإعجاب

تصفح الملفات والدراسات الدعوية عن الرأس الأخضر

عرض الدراسات