مسجد بيت الفتوحالمساجد

Baitul Futuh Mosque

London Rd, Morden SM4 5PT, UK,

التاريخ


2003 الافتتاح: ميرزا طاهر أحمد ، الذي كان رئيسًا لجماعة الأحمدية المسلمة في جميع أنحاء العالم في ذلك الوقت ، أطلق نداء للحصول على أموال للمبنى في 24 فبراير 1995 ، وتم شراء الأرض ، التي كان يشغلها سابقًا مستودع تابع لشركة Express Dairies ، في 29 مارس 1996. تم إنتاج التصميمات بواسطة استوديو أكسفورد المعماري ، ساتون جريفين. وضع حجر الأساس من قبل المرحوم ميرزا طاهر أحمد في 19 أكتوبر 1999 في حفل حضره 2000 ضيف ، وافتتحه الرئيس الحالي للمجتمع العالمي في جميع أنحاء العالم ، ميرزا مسرور أحمد ، في 3 أكتوبر 2003. وحضر حفل الافتتاح أكثر من 600 ضيف ؛ وكان من بين الحاضرين المفوض السامي ، ونائب المفوض السامي ، وأعضاء البرلمان الأوروبي ، وأعضاء البرلمان ، ورؤساء بلديات لندن ، والمستشارون ، والمحاضرون الجامعيون ، وممثلون عن 17 دولة.

وصف


مسجد بيت الفتوح ، المعروف أيضًا باسم مسجد موردن ، هو مجمع مسجد في موردن ، لندن. انها واحدة من أكبر المساجد في أوروبا الغربية. تم استكمال المجمع في عام 2003 بتكلفة 15 مليون جنيه إسترليني ، بالكامل من تبرعات المسلمين الأحمديين البريطانيين ، ويستوعب المجمع بأكمله 13000 شخص. يبلغ ارتفاع المسجد الرئيسي 23 مترًا فوق سطح الأرض ، ولزيادة الطاقة الاستيعابية يمتد المبنى إلى أسفل الأرض. يقع بيت الفتوح في ضاحية لندن بورو في جنوب غرب لندن. يقع بجوار محطة Morden South للسكك الحديدية ، على بعد 0.6 كم من محطة Morden لقطار الأنفاق (الخط الشمالي) وعلى بعد 1.6 كم من محطة ترام Morden Road. يتميز مسجد موردن بخدمة المجتمع الأكبر. ظهرت بيت الفتوح في أخبار وطنية عن جهودها لتغذية المشردين وتماسك المجتمع الوطني / المحلي ، والتي تمت الإشارة إليها لاحقًا في هذا المقال تحت عنوان "تماسك المجتمع". وبالمثل ، يهدف تصميم بيت الفتوح إلى الجمع بين الهندسة المعمارية البريطانية الحديثة. بيت الفتوح لديها تاريخ من الأحداث البارزة. تم عرضه في الفيلم الوثائقي التلفزيوني 2015 "أكبر مسجد في بريطانيا" على القناة 5. وبالمثل ، يستضيف المسجد خطبة الجمعة الأسبوعية التي يلقيها رئيس جماعة الأحمدية الإسلامية ، ميرزا مسرور أحمد ، والتي يتم بثها مباشرة عبر شبكة تلفزيون عالمية يضم مجمع بيت الفتوح المسجد وكتلة إدارية. ميزة التصميم البارزة للمسجد هي "القبة الفضية المتلألئة" بقطر 18 متر والمصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ. داخل المسجد في قاعة الصلاة العليا ، يصطف الخط العربي الفضي المرسوم باليد من القرآن داخل القبة. تمتد قاعتا الصلاة في المسجد العلوي (فوق الأرض) والسفلي (تحت الأرض) على مساحة 28 م × 36 م. الجدران الخارجية للمسجد مصنوعة من الرخام المصقول. لوحات زجاجية ضخمة تجعل مدخل المسجد. تم تصميم المسجد من الألف إلى الياء ، وتم تجديد القاعات متعددة الوظائف المجاورة من مبنى ألبان مهجور قائم. تم تحويل مدخنة الموقع الأصلي إلى مئذنة مميزة تبلغ 35 مترًا. صمم الاستوديو المعماري في أكسفورد ساتون جريفين المجمع ، وصمم كارتر جوناس المسجد مع جمعية الأحمدية الإسلامية. يهدف تصميم بيت الفتوح إلى الجمع بين الهندسة المعمارية البريطانية الحديثة ، وفاز تصميم المباني الصديقة للبيئة بالجائزة الخضراء المرموقة. تم اختيار المهندسين المعماريين المشهورين John McAslan + Partners ، المعروفين باسم King's Cross station و Roundhouse في لندن ، لتصميم مبنى إدارة كبير في موقع المبنى السابق الذي تضرر من حريق خطير في عام 2015. وقد تم التصويت لصالح بيت الفتوح كأحد "أفضل 50 مبنى في العالم" من مجلة سبيكتور. تم إدراج المسجد أيضًا في "أفضل 50 مبنى ديني حديث" الذي نشرته صحيفة الإندبندنت. يعتبر مسجد بيت الفتوح في موردن جزءًا من الحدث المعماري Open House London ، وهو حدث سنوي في سبتمبر يعترف بتصميم المبنى.

المراجع


www.baitulfutuh.orghttps: //en.wikipedia.org/wiki/Baitul_Futuh_Mosque 2003 الافتتاح: ميرزا طاهر أحمد ، الذي كان رئيسًا لجماعة الأحمدية المسلمة في جميع أنحاء العالم في ذلك الوقت ، أطلق نداء للحصول على أموال للمبنى في 24 فبراير 1995 ، وتم شراء الأرض ، التي كان يشغلها سابقًا مستودع تابع لشركة Express Dairies ، في 29 مارس 1996. تم إنتاج التصميمات بواسطة استوديو أكسفورد المعماري ، ساتون جريفين. وضع حجر الأساس من قبل المرحوم ميرزا طاهر أحمد في 19 أكتوبر 1999 في حفل حضره 2000 ضيف ، وافتتحه الرئيس الحالي للمجتمع العالمي في جميع أنحاء العالم ، ميرزا مسرور أحمد ، في 3 أكتوبر 2003. وحضر حفل الافتتاح أكثر من 600 ضيف ؛ وكان من بين الحاضرين المفوض السامي ، ونائب المفوض السامي ، وأعضاء البرلمان الأوروبي ، وأعضاء البرلمان ، ورؤساء بلديات لندن ، والمستشارون ، والمحاضرون الجامعيون ، وممثلون عن 17 دولة. مسجد بيت الفتوح ، المعروف أيضًا باسم مسجد موردن ، هو مجمع مسجد في موردن ، لندن. انها واحدة من أكبر المساجد في أوروبا الغربية. تم استكمال المجمع في عام 2003 بتكلفة 15 مليون جنيه إسترليني ، بالكامل من تبرعات المسلمين الأحمديين البريطانيين ، ويستوعب المجمع بأكمله 13000 شخص. يبلغ ارتفاع المسجد الرئيسي 23 مترًا فوق سطح الأرض ، ولزيادة الطاقة الاستيعابية يمتد المبنى إلى أسفل الأرض. يقع بيت الفتوح في ضاحية لندن بورو في جنوب غرب لندن. يقع بجوار محطة Morden South للسكك الحديدية ، على بعد 0.6 كم من محطة Morden لقطار الأنفاق (الخط الشمالي) وعلى بعد 1.6 كم من محطة ترام Morden Road. يتميز مسجد موردن بخدمة المجتمع الأكبر. ظهرت بيت الفتوح في أخبار وطنية عن جهودها لتغذية المشردين وتماسك المجتمع الوطني / المحلي ، والتي تمت الإشارة إليها لاحقًا في هذا المقال تحت عنوان "تماسك المجتمع". وبالمثل ، يهدف تصميم بيت الفتوح إلى الجمع بين الهندسة المعمارية البريطانية الحديثة. بيت الفتوح لديها تاريخ من الأحداث البارزة. تم عرضه في الفيلم الوثائقي التلفزيوني 2015 "أكبر مسجد في بريطانيا" على القناة 5. وبالمثل ، يستضيف المسجد خطبة الجمعة الأسبوعية التي يلقيها رئيس جماعة الأحمدية الإسلامية ، ميرزا مسرور أحمد ، والتي يتم بثها مباشرة عبر شبكة تلفزيون عالمية يضم مجمع بيت الفتوح المسجد وكتلة إدارية. ميزة التصميم البارزة للمسجد هي "القبة الفضية المتلألئة" بقطر 18 متر والمصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ. داخل المسجد في قاعة الصلاة العليا ، يصطف الخط العربي الفضي المرسوم باليد من القرآن داخل القبة. تمتد قاعتا الصلاة في المسجد العلوي (فوق الأرض) والسفلي (تحت الأرض) على مساحة 28 م × 36 م. الجدران الخارجية للمسجد مصنوعة من الرخام المصقول. لوحات زجاجية ضخمة تجعل مدخل المسجد. تم تصميم المسجد من الألف إلى الياء ، وتم تجديد القاعات متعددة الوظائف المجاورة من مبنى ألبان مهجور قائم. تم تحويل مدخنة الموقع الأصلي إلى مئذنة مميزة تبلغ 35 مترًا. صمم الاستوديو المعماري في أكسفورد ساتون جريفين المجمع ، وصمم كارتر جوناس المسجد مع جمعية الأحمدية الإسلامية. يهدف تصميم بيت الفتوح إلى الجمع بين الهندسة المعمارية البريطانية الحديثة ، وفاز تصميم المباني الصديقة للبيئة بالجائزة الخضراء المرموقة. تم اختيار المهندسين المعماريين المشهورين John McAslan + Partners ، المعروفين باسم King's Cross station و Roundhouse في لندن ، لتصميم مبنى إدارة كبير في موقع المبنى السابق الذي تضرر من حريق خطير في عام 2015. وقد تم التصويت لصالح بيت الفتوح كأحد "أفضل 50 مبنى في العالم" من مجلة سبيكتور. تم إدراج المسجد أيضًا في "أفضل 50 مبنى ديني حديث" الذي نشرته صحيفة الإندبندنت. يعتبر مسجد بيت الفتوح في موردن جزءًا من الحدث المعماري Open House London ، وهو حدث سنوي في سبتمبر يعترف بتصميم المبنى.

History


2003 InaugurationMirza Tahir Ahmad, who was the head of the worldwide Ahmadiyya Muslim Community at the time, launched an appeal for funds for the building on 24 February 1995, and the land, formerly occupied by an Express Dairies depot, was purchased on 29 March 1996. The designs were produced by Oxford architectural studio, Sutton Griffin. The foundation stone was placed by the late Mirza Tahir Ahmad on 19 October 1999 in a ceremony attended by 2,000 guests, and inaugurated by the current head of the worldwide Community, Mirza Masroor Ahmad, on 3 October 2003. The opening ceremony was attended by over 600 guests; those present included High Commissioners, Deputy High Commissioners, Members of European Parliament, Members of Parliament, Mayors of London boroughs, Councillors, university lecturers, and representatives of 17 nations.

Description


The Baitul Futuh Mosque, also known as the Morden Mosque, is a mosque complex in Morden, London. It is one of the largest mosques in Western Europe. Completed in 2003 at a cost of £15 million, entirely from donations of British Ahmadi Muslims, the full complex accommodates 13,000 people. The main mosque has a height of 23m above ground, and to maximise capacity the building extends below ground.

Baitul Futuh is located in the south-west London suburb London Borough of Merton. It is situated next to Morden South railway station, 0.4 miles from Morden Underground station (Northern line) and one mile from Morden Road tram stop. The Morden Mosque is notable for serving the greater community. Baitul Futuh has featured in national news for its homeless feeding and national/local community cohesion efforts, noted later in this article under 'Community Cohesion'. Similarly, the design of Baitul Futuh aims to combine modern British architecture.

Baitul Futuh has a history of notable events. It featured in the 2015 TV documentary 'Britain's Biggest Mosque' by Channel 5. Similarly, the mosque is host to the weekly Friday Sermons delivered by the Head of the Ahmadiyya Muslim Community, Mirza Masroor Ahmad, which are relayed live across a global TV network.

The Baitul Futuh complex includes the mosque and an administrative block. A standout design feature of the mosque is the 18 metre diameter "shimmering silver dome" made of stainless steel. Inside of the mosque in the upper prayer hall, hand-painted silver Arabic calligraphy from the Quran lines the interior of the dome. The mosque's two upper (above ground) and lower (below ground) prayer halls span spaces of 28m x 36m. The exterior walls of the mosque are made with polished marble tiles. Huge glass panels make the entrance to the mosque. The mosque was designed from the ground up, the adjoining multi-functional halls were renovated from an existing derelict dairy building. The original site's chimney was converted into the 35m minaret featured right.

Oxford architectural studio Sutton Griffin designed the complex and Carter Jonas designed the mosque with the Ahmadiyya Muslim Association. The design of Baitul Futuh aims to combine modern British architecture, and the environmentally-friendly building design won the prestigious Green Award. Renowned architects John McAslan + Partners, notable for King's Cross station and The Roundhouse in London, were chosen to design a large administration block in the location of the previous block which was damaged by a serious fire in 2015.

Baitul Futuh was voted one of the ‘Top 50 Buildings in the World’ by Spectator magazine. The mosque was also listed in the 'Best 50 Modern Religious Buildings' published by The Independent newspaper.The Baitul Futuh Mosque in Morden is part of the architectural event Open House London, an annual event in September which recognises building design.

References


www.baitulfutuh.org

https://en.wikipedia.org/wiki/Baitul_Futuh_Mosque

2003 InaugurationMirza Tahir Ahmad, who was the head of the worldwide Ahmadiyya Muslim Community at the time, launched an appeal for funds for the building on 24 February 1995, and the land, formerly occupied by an Express Dairies depot, was purchased on 29 March 1996. The designs were produced by Oxford architectural studio, Sutton Griffin. The foundation stone was placed by the late Mirza Tahir Ahmad on 19 October 1999 in a ceremony attended by 2,000 guests, and inaugurated by the current head of the worldwide Community, Mirza Masroor Ahmad, on 3 October 2003. The opening ceremony was attended by over 600 guests; those present included High Commissioners, Deputy High Commissioners, Members of European Parliament, Members of Parliament, Mayors of London boroughs, Councillors, university lecturers, and representatives of 17 nations.

The Baitul Futuh Mosque, also known as the Morden Mosque, is a mosque complex in Morden, London. It is one of the largest mosques in Western Europe. Completed in 2003 at a cost of £15 million, entirely from donations of British Ahmadi Muslims, the full complex accommodates 13,000 people. The main mosque has a height of 23m above ground, and to maximise capacity the building extends below ground.

Baitul Futuh is located in the south-west London suburb London Borough of Merton. It is situated next to Morden South railway station, 0.4 miles from Morden Underground station (Northern line) and one mile from Morden Road tram stop. The Morden Mosque is notable for serving the greater community. Baitul Futuh has featured in national news for its homeless feeding and national/local community cohesion efforts, noted later in this article under 'Community Cohesion'. Similarly, the design of Baitul Futuh aims to combine modern British architecture.

Baitul Futuh has a history of notable events. It featured in the 2015 TV documentary 'Britain's Biggest Mosque' by Channel 5. Similarly, the mosque is host to the weekly Friday Sermons delivered by the Head of the Ahmadiyya Muslim Community, Mirza Masroor Ahmad, which are relayed live across a global TV network.

The Baitul Futuh complex includes the mosque and an administrative block. A standout design feature of the mosque is the 18 metre diameter "shimmering silver dome" made of stainless steel. Inside of the mosque in the upper prayer hall, hand-painted silver Arabic calligraphy from the Quran lines the interior of the dome. The mosque's two upper (above ground) and lower (below ground) prayer halls span spaces of 28m x 36m. The exterior walls of the mosque are made with polished marble tiles. Huge glass panels make the entrance to the mosque. The mosque was designed from the ground up, the adjoining multi-functional halls were renovated from an existing derelict dairy building. The original site's chimney was converted into the 35m minaret featured right.

Oxford architectural studio Sutton Griffin designed the complex and Carter Jonas designed the mosque with the Ahmadiyya Muslim Association. The design of Baitul Futuh aims to combine modern British architecture, and the environmentally-friendly building design won the prestigious Green Award. Renowned architects John McAslan + Partners, notable for King's Cross station and The Roundhouse in London, were chosen to design a large administration block in the location of the previous block which was damaged by a serious fire in 2015.

Baitul Futuh was voted one of the ‘Top 50 Buildings in the World’ by Spectator magazine. The mosque was also listed in the 'Best 50 Modern Religious Buildings' published by The Independent newspaper.The Baitul Futuh Mosque in Morden is part of the architectural event Open House London, an annual event in September which recognises building design.





شاهد أيضاً


159 أعجبهم هذا الملف