الدعوة الإصلاحية في الجزيرة العربيةكتب

محمد بن ناصر الشثري

نبذة

بدأ المؤلِّف بحديثه عن المقصود بالدعوة الإصلاحية في هذا الكتاب، بأنها الدعوة التي كانت في جزيرة العرب في القرن الحادي عشر الهجري، داعية إلى التمسُّك بما أُنزل على محمد صلى الله عليه وسلم واقتفاء أثره وأثر أصحابه الكرام، وتزعَّم هذه الدعوةَ الشيخ محمدُ بنُ عبدالوهاب ومن تبعه من الملوك والعلماء، وكان هدف الدعوة تصحيحَ الأوضاع الدينية الفاسدة التي كانت سائدةً في العالم الإسلاميِّ في ذلك الوقت.

ثم تحدَّث عن أهمية الدعوة، وأهداف دراستها، وأهمية الجزيرة، وخصائصها، ومنهج السلف في الدعوة، ثم تحدَّث عن أحوال العالم الإسلاميِّ الدينية والسياسية قبل الدعوة، وكذلك الجزيرة العربية قبل الشيخ محمدِ بنِ عبدالوهاب، ثم تحدَّث عن بَدْء الدعوة الإصلاحية، والتعريف بالشيخ محمدِ بنِ عبدالوهاب: النَّسَب والنشأة وشيوخه وتلاميذه، وأثره في الدعوة، ومنهجه فيها، وبعض آرائه في الصحابة وفي أصحاب الكرامات، ورفضه للبدع ومنهج الجاهلية، وصرف العبادة لغير الله، وفي التكفير والقتال، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والاجتهاد والتقليد، ثم فصَّل في مراحل الدعوة وأنصارها من الحكام والعلماء، وأبرز علماء الدعوة.

ثم تحدَّث عن جهود الملك عبدالعزيز في الدعوة، وحال الجزيرة العربية قبيل عهده، وسيرته، وتأسيس الدولة والأحوال المحيطة بالدعوة، والجهود الرسمية العامة في الدعوة.

ثم تحدَّث عن وسائل الدعوة الأصلية، وأساليب الدعوة، ثم اختتم الكتاب بالحديث المفصَّل عن جهود الحكام والعلماء في الدعوة، تحدَّث فيه عن رجالات الدعوة وسيرهم في الدولة السعودية الثالثة، والدعاة في القضاء، والذين اشتُهروا بالتدريس، ومن اشتُهر بالتأليف منهم، وبالوعظ.


الدعوة الإصلاحية في الجزيرة العربية

المحتوى