جهود الشيخ مقبل الوادعي (ت1422هـ) في تقرير عقيدة السلف والرد على المخالفين

كتب
جلال بن مقبل بن قائد بن صالح الصبيحي

نبذة

تناول هذا البحث أثر الشيخ مقبل الوادعي في اليمن على وجه الخصوص، والعالم الإسلامي وغيره، وذلك لما له من مكانة علمية وجهود عظيمة في نشر عقيدة السلف والدفاع عنها، ومحاربة البدع وأهلها بالحجة والبيان، حيث بدأ المؤلف الحديث عن منهج الشيخ مقبل الوادعي في تقرير العقيدة والرد على المخالفين، ثم تحدث عن جهوده في تقرير الإيمان بالله، في توحيد المعرفة والإثبات وتوحيد القصد والطلب، ثم تناول جهوده في تقرير بقية مسائل الاعتقاد، من الإيمان بالملائكة والكتب والرسل واليوم الآخر والقضاء والقدر ثم جهود في مسائل الإيمان والأسماء والأحكام، ثم في مسألة الشفاعة، ثم في مسألة الإمامة، ثم في تقرير عقيدة السلف الصالح في الصحابة، ثم في الرد على المخالفين لمنهج السلف الصالح، ثم جهوده في تقرير منهج أهل السنة في الحكم على المخالف، والرد على المناوئين لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، ثم جهوده في الرد على الرافضة والزيدية، ثم على بقية الفرق من الخوارج والباطنية والمرجئة والمعتزلة والصوفية، ثم على المذاهب المعاصرة من البعثية والناصرية والاشتراكية والشيوعية والعلمانية والماسونية والحداثة، ثم على الجماعات المعاصرة، وبذلك ختم الكتاب. 


المحتوى

المرفقات


0 شخص قام بالإعجاب

شاهد أيضاً