إسهام الوقف في العمل الأهلي والتنمية الاجتماعيةكتب

فؤاد عبد الله العمر

نبذة

إن الناظر المنصف إلى الواقع الحالي للأمة الإسلامية يجد مدى الحاجة إلى إعادة الحياة والنشاط إلى وظيفة الوقف السابقة، من خلال فهم آليات الاتصال بين الوقف بصورته الحديثة، ومؤسسات العمل الأهلي، حيث بدأ بعرض دور الوقف ومؤسسات العمل الأهلي في التنمية الاجتماعية، ثم انتقل لعرض العوامل التي تطلبت تدخل الدولة في إدارة الأوقاف، ومحاور علاقة الوقف بالسلطة الحكومية، ثم انتقل لبيان العلاقة بين نظام الوقف ومؤسسات العمل الأهلي (الجمعيات والمبرات والمنظمات غير الحكومية)، ثم بين أوجه الشبه والاختلاف بين الوقف ومؤسسات العمل الأهلي، وأسباب الانفصال، ودواعي الاتصال بينهما، ثم تحدث عن كيفية تنظيم وتطوير العلاقة بين مؤسسات العمل الأهلي، ونظام الوقف، ومؤسسات لخدمة أغراض التنمية المحلية والقطرية، ثم قدم مقترحات لتفعيل العلاقة بين الوقف وبين مؤسسات العمل الأهلي لخدمة التنمية الاجتماعية، وبذلك ختم الكتاب. 


إسهام الوقف فى العمل الأهلى و التنمية الاجتماعية

المحتوى