يهود الدونمة وأثرهم في الدولة العثمانية حتى عام 1909كتب

سنان صادق جواد

نبذة

تعد فرقة الدونمة من الفرق الدينية اليهودية الجديرة بالبحث والدراسة، وجاءت أهميتها عن طريق عوامل عدة، أهمها: الدور الكبير في أواخر الدولة العثمانية، هذا الدور الذي امتد حتى وريثتها تركيا اليوم، فضلًا عن أن هذه الفرقة كانت قد ظهرت في عالمنا الإسلامي، وفي هذه الدراسة يحاول المؤلف التعرف عليها من خلال دراستها وتتبع مراحل تطورها، والدور الذي لعبته في المجتمع العثماني المسلم، حيث بدأ المؤلف بالحديث عن الوجود اليهودي في الدولة العثمانية، ثم انتقل للحديث عن مؤسس يهود الدونمة سبتاي زيفي من جهة حياته ونشأته، ثم انتقل للحديث عن مراحل دعوته، ثم سفره إلى اسطنبول وإعلان إسلامه، ثم القبض عليه ونفيه، ثم تحدث عن تعاليم الدونمة وتقاليدهم، ثم تحدث عن انقسامهم إلى اليعقوبيين والإزميريين، والقراقاش، ثم يتحدث عن عيد الحمل وتبادل الزوجات لديهم، وعن أثر الدونمة في المجتمع العثماني.


يهود الدونمة وأثرهم في الدولة العثمانية حتى عام 1909

المحتوى