الضعف الدعوي في محافظة إب في الجمهورية اليمنيةدراسات وأبحاث

محمود علي أحمد علي
  • كرسي سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ للخريجين

نبذة

وجدت الدراسة أن هناك عددًا من مظاهر الضَّعف الدعوي في محافظة إب، ومن أبرزها: قلة الدروس الدعوية، وضعف الخطاب الدعوي في خطبة الجمعة، وقلة الوسائل والأساليب الدعوية. وتشير الدراسة إلى أن من الأسباب التي أدَّت إلى الضعف الدعوي في محافظة إب: ضعف التأصيل العلمي، وضعف الشعور بالاحتساب، والاشتغال باكتساب الرزق، والخوض في الفتن النازلة.

واقترحت عدة سبل لعلاجها كالتوعية بالأجور المترتبة على الدعوة، ووجود القدوات في أوساط الدعاة، والعودة للعلماء الراسخين عند الفتن، وكفالة الدعاة.


الضعف الدعوي في محافظة إب في الجمهورية اليمنية

المحتوى