إغلاق

تابع محتوى الدولة

اليابانJapan

آسيا
  • الرمز الدولي JP
  • رمز الاتصال الهاتفي 81
  • العلم
  • العاصمة Tokyo

اليابان: وتعني مشرق الشمس، دولة تقع شرق آسيا، بين المحيط الهادئ وبحر اليابان وشرق شبه الجزيرة الكورية، مساحتها 377,943كم²، وعدد سكانها يزيد على 126,860,000 نسمة.
وتتكون اليابان من حوالي 3000 جزيرة، أربع منها تعد الأهم والأكبر على الإطلاق، وهي من الجنوب إلى الشمال: كيوشو، شيكوكو، هونشو، هوكايدو، وبعد اعتماد الدستور عام 1947 تحول نظام الحكم في اليابان إلى نظام ملكي دستوري يضم إمبراطوراً وبرلماناً منتخباً، وتتألف اليابان من 47 محافظة، وتنفرد كل منطقة من مناطقها بلهجتها الخاصة وعاداتها وتراثها التقليدي.
أما مناخ اليابان فغالباً ما يكون معتدلاً، لكنه يختلف من الشمال إلى الجنوب، ولليابان قوة صناعية ضخمة، وهي موطن لمنتجي أكثر الآلات تطوراً، كالسيارات والإلكترونيات وآلات التشغيل والحديد والفلزات والسفن والمواد الكيميائية ومصنعات الغذاء، كما تأخذ الزراعة والصيد في اليابان حيزاً قدره 13% من الأراضي، ويعد الأرز المنتج الزراعي الرئيسي في اليابان، وهي تحوي أيضاً قرابة خمسة أعشار الحصة العالمية للأسماك؛ مما يضعها في المرتبة الثانية بعد الصين، ومنذ عام 2010 تشكلت القوى العاملة لليابان من 65.9 مليون عامل، كما أن معدل البطالة في اليابان منخفض، وهي تحتل مرتبة منخفضة بين الدول الصناعية فيما يتعلق بالاكتفاء الذاتي من الغذاء؛ مما يعني أن عليها استيراد كميات كبيرة من غذائها.
ويعد نظام النقل في اليابان من الأنظمة المتطورة والسريعة جدًّا، فشبكات الطرق والسكك الحديدية تغطي تقريباً كل جزء من أجزاء الدولة، كما أن هناك أيضاً خدمات نقل بحرية وجوية واسعة للغاية.
ويمثل المجتمع الياباني وحدة عرقية ولغوية، وإلى جانب هذه الأكثرية الساحقة توجد أقليات عرقية ولغوية أخرى: حوالي مليون نسمة كوريون، 1.5 مليون نسمة من سكان أوكيناوا، 0.5 مليون نسمة صينيون وتايوانيون، 0.5 مليون نسمة فليبنيون، و250.000 نسمة برازيليون، إلى جانب السكان الأصليين -الأهالي- الممثلين في شعب الآينو والذين يتركزون في الشمال في هوكايدو، ويتكلم 99% من الشعب اللغة اليابانية، ولا يزال يتكلم حوالي 200 فرد من شعب الآينو باللغة الآينية، ويعتبر المجتمع الياباني من بين أكثر الشعوب شيخوخة في العالم، فقد تناقصت معدلات الإنجاب بشكل كبير بعد الحرب العالمية الثانية، ثم مرة أخرى في منتصف السبعينيات عندما رفضت النساء ترك العمل والعودة إلى المنازل، ويمثل معدل الحياة في اليابان أعلى معدل في العالم. 
وتشير تقديرات إلى أن 84 إلى 96% من سكان اليابان يعتنقون البوذية والشينتو، ومنهم من يتبعون هاتين الديانتين معاً، ولكن هذه التقديرات مستندة على المنتمين إلى المعابد بدلًا من عدد المؤمنين الحقيقيين بهذه الديانات على أرض الواقع، حيث تشير الدراسات الأخرى إلى أن 30% فقط يعدون أنفسهم منتمين إلى ديانة محددة، ووفقًا لإدوين أو رايشاوير وماريوس يانسن: فإن 70 إلى 80% من اليابانيين يخبرون استطلاعات الرأي أنهم لا يعدُّون أنفسهم مؤمنين بأي ديانة، ويشير تقرير مركز أصول "اليابان: بلاد الشمس المشرقة" إلى أنه: "تمثل الديانة الشنتوية 79.2% من إجمالي السكان، في حين تمثل البوذية وهي الديانة الثانية في اليابان نسبة 66.8%، نظراً لأن الديانة البوذية لا تمانع من اعتناق منتسبيها ديانة أخرى مع البوذية في الوقت نفسه، وتأتي الديانة المسيحية بنسبة 1.5%، والأديان الأخرى مجتمعة 7.1%".
تاريخيًّا، عندما تحرك المغول نحو العالم الإسلامي، وبدأت الدول الإسلامية تتساقط واحدة بعد الأخرى، سارع الفاتيكان بإرسال الوفود إلى اليابان والصين للتفاهم حول الإجهاز على المسلمين، وكذلك بعد سقوط الأندلس حاول الإسبان الالتفاف حول العالم الإسلامي من أطرافه، وبدؤوا بالفلبين لكي يوقفوا زحف الإسلام فلا يصل إلى اليابان، وفعلاً تم لهم ذلك، كما أرسلوا المنصرين إلى جنوب اليابان، فتحولت كثير من مقاطعات اليابان إلى النصرانية، حتى طردت اليابان هؤلاء المنصرين بعد شعورها بخطر الاستعمار قبل نحو 300 سنة وأجبرت من تنصروا على ترك النصرانية، وبقيت اليابان بعدها مغلقة لمائتي سنة.
وتأتي بعد ذلك أهم مرحلة في تاريخ اليابان الممتد إلى ألفي عام، وهي تسمى بمرحلة الإصلاح، والذي قام به الإمبراطور ميجي عام 1868م، حيث انتزع السلطة من حكام المقاطعات وحولها من إقطاعية العصور الوسطى إلى دولة حديثة، ولا تسجل العهود التي سبقته أي اتصالات رسمية بين المسلمين واليابان، ما عدا القليل من الاتصالات الفردية، ولا نجد طوال تلك المدة ما يثبت أن المسلمين جاؤوا إلى اليابان من أجل الدعوة إلى الدين الإسلامي.
وقد طلب ميجي من السلطان عبدالحميد إرسال دعاة مسلمين إليهم لكي يتعرف الشعب الياباني على الإسلام، كما حرصت الإمبراطوريتان العثمانية واليابانية على علاقاتهما الودية بما أنهما الدولتان الوحيدتان اللتان تتمتعان بالاستقلال في آسيا.
أما أول اتصال رسمي دبلوماسي بين الدولة العثمانية واليابان فقد كان عام 1871، وبعد ذلك بأكثر من زيارة رسمية وغير رسمية، وبعد 19 عاماً من المحاولات اليابانية لتطوير العلاقات مع الدولة العثمانية، قرر السلطان عبدالحميد الثاني أن يرسل وفداً إلى اليابان، وذهبوا بسفينة تسمى بسفينة آل طغرل عام 1889، واستغرقت رحلة السفينة قرابة العام، وكان على متنها 655 شخصاً، وقوبلوا من الشعب الياباني وإمبراطورهم بالترحيب والتقدير، وبعد 3 أشهر بدأت رحلة عودتهم، إلا أن السفينة واجهت إعصاراً شديداً في اليوم التالي وهي في المياه الإقليمية اليابانية، فغرقت ولم ينجُ منها سوى 69 شخصاً، فتأثر الإمبراطور ميجي لذلك، وأرسل أطباء القصر لعلاج الناجين، ثم أرسلهم إلى إسطنبول على متن سفينتين حربيتين، ومع أن هذه الحادثة قد هزت كلًّا من اليابانيين والعثمانيين؛ إلا أنها أصبحت نقطة مهمة في انطلاقة الدعوة الإسلامية في اليابان، وتوالت بعدها المنجزات الدعوية في تلك البلاد.
أما عن عدد المسلمين في اليابان اليوم، فقد استعرضها مؤلِّفا كتاب "الإسلام في اليابان" الدكتور صالح مهدي السامرائي والدكتور سليم عبدالرحمن خان على 13 قولاً، وذلك خلال المدة من عام 1906 إلى 1997، ثم قالا: "والحقيقة أنه ليس هناك إحصاء لعدد المسلمين اليابانيين، ففي اليابان أكثر من مائة جمعية وتجمع إسلامي، وعشرات إن لم يكن مئات من المساجد والمصليات، ويهتدي للإسلام وباستمرار عن طريق هذه الجمعيات والمساجد والمصليات أعداد من اليابانيين يتعذر حصرهم... ويمكن تقدير عدد المسلمين اليابانيين بما يقارب المائة ألف أو يزيد، وتقدير عدد المسلمين الأجانب بثلاثمائة ألف أو يزيد، وهذه أرقام تقديرية ينظر إليها المراقبون من زوايا مختلفة ويعطون أرقاماً متعددة، ولكن من المؤكد أن المسلمين اليابانيين يتزايدون".

بيانات اليابان

توزيع الأديان

النصرانية %1.6
البوذية %36.2
بدون دين / لاديني %57.0
أخرى %4.7
* مصدر بيانات توزيع الأديان موقع pewforum

مؤشرات البنك الدولي

  • شريحة الدخل incomeLevel

    البلدان مرتفعة الدخل
  • المساحة (كيلومتر مربع) AG.SRF.TOTL.K2

    377,962
    2016
  • تعداد السكان SP.POP.TOTL

    126,958,472
    2015
  • نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي بالدولار الأمريكي NY.GNP.PCAP.PP.CD

    42,870
    2016


تحميل تقرير الدولة

اللغات الرسمية

اليابانية
Tokyo

أوقات الصلاة

  • الفجر 04:08 AM
  • الإشراق 05:33 AM
  • الظهر 11:32 AM
  • العصر 02:59 PM
  • المغرب 05:32 PM
  • العشاء 07:01 PM

إحصائيات الدولة

  • 35 دراسة دعوية
  • 24 مؤسسة إسلامية
7 شخص قام بالإعجاب

تصفح الملفات والدراسات الدعوية عن اليابان

عرض الدراسات